منتديات بحبك يارب
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي


منتدى اسلامى
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» سبب انتصارات الاسلامية الكبرى
الأحد يونيو 19, 2016 7:56 pm من طرف محمدخميس

» الاستعداد لشهر رمضان
السبت مايو 28, 2016 11:32 am من طرف محمدخميس

» تجليات الله عزوجل فى ليلة النصف من شعبان
الثلاثاء مايو 17, 2016 1:07 am من طرف محمدخميس

» نتيجة الصلاة على سيد المرسلين
الأحد مايو 15, 2016 2:44 pm من طرف محمدخميس

» معنى كلمة رقيب
الأربعاء مايو 11, 2016 10:28 am من طرف محمدخميس

» رفع اعمالنا الى الله
الإثنين مايو 09, 2016 5:09 pm من طرف محمدخميس

» وصايا سيدنا محمد لشهر شعبان
الأحد مايو 08, 2016 1:19 pm من طرف محمدخميس

» نوم رسول الله صل الله عليه وسلم
الأحد أبريل 17, 2016 11:33 am من طرف محمدخميس

» كرم الله لعباده
الأربعاء مارس 30, 2016 10:41 am من طرف محمدخميس

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

شاطر | 
 

 أشعر بفراغ عاطفي لعدم وجود فتاة في حياتي ... فبماذا تنصحوني ؟!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
وقفت ببابك يا خالقي



عدد المساهمات : 16
نقاط : 27448
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 21/04/2010

مُساهمةموضوع: أشعر بفراغ عاطفي لعدم وجود فتاة في حياتي ... فبماذا تنصحوني ؟!   الجمعة أبريل 23, 2010 10:12 pm



اكيد كل واحد فينا بيحس الاحساس ده كل يوم علشان كده انا جبتلكم النهارده هذا الموضوع لكى يطمئن قلوبكم . وأسئل الله العظيم رب العرش العظيم ان يرزق شباب المسلمين زوجات صالحات .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــ
لا ريب أن هذا الشعور الذي لديك وهو الشعور بالميل إلى امرأةٍ تحبها وتحبك فتحنو عليك وتحنو عليها وتبث إليها عواطفك ومشاعرك وتبث لك ذلك أيضاً؛ هذا الشعور هو شعور فطري، وهو شعورٌ موجود في كل إنسان سليم الفطرة، فهذا الشعور في حدِّ نفسه أنت غير ملامٌ عليه ولست بمعاتب عليه، فإنه شعور قد ركزه الله تعالى في نفس الإنسان، فميل الإنسان إلى زوجة تحبه وتحنو عليه وتتراحم معه هو فطرة أصيلة في النفس البشرية، فلا يتم لها في هذا الباب السكون والطمأنينة والدعة والراحة إلا بتحصيله، ولكن لا بدَّ أيضاً من سؤالٍ قوي في هذا الباب وهو: ما هو السبيل المشروع لتحقيق هذه المعاني العظيمة؟

والجواب: سبيل واضح وبيِّن لا غموض فيه ولا خلل، إنه السبيل الذي شرعه الله تعالى بقوله: {وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجاً لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآياتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ}، فهذا هو الطريق الذي لا بدَّ أن توطِّن نفسك على تحصيله، فطريق الزوجة الصالحة من الطريق المشروع ومن السبيل الذي يرضاه الله تعالى، فلا سبيل لك لإشباع حوائجك الإنسانية ورغباتك الفطرية إلا من هذا الطريق.

وأما طريق العلاقات المحرمة وطريق العلاقات التي تخالف شرع الله إنما هو طريق المفاسد وطريق الكرب وطريق الفضائح وهو الطريق الذي يوصل إلى المخازي وإلى الندامة، وأنت لا يخفى على نظرك الكريم مدى الشرِّ المستطير والبلاء العظيم الذي يقع بسبب العلاقات المحرمة التي تخالف شرع الله تعالى.

إذن؛ فليكن نظرك متجهاً إلى هذا المعنى، وهو تحصيل الزوجة الصالحة بالطريق المشروع، وليكن أمامك سعيٌ قوي لتحصيل هذا الأمر، وذلك بحسن الاستعداد له وحسن تحصيل الأسباب الموصلة إليه، فما المانع أن تبادر إلى الزواج إذا كنت مقتدراً، بل إن سعيك فيه وسعيك في تحصيله هو أمرٌ قد وعدت من جهة النبي صلى الله عليه وسلم بالإعانة عليه، فقد أخرج ابن ماجة في السنن عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: (ثلاثة حق على الله عونهم) وذكر منهم (الناكح يريد العفاف). بل إن الله جل وعلا قد وعد بهذا وتكفل به؛ كما قال تعالى: {إن يكونوا فقراء يغنهم الله من فضله والله واسع عليم}، فبين جل وعلا أن من طلب الزواج وأراده مبتغياً بذلك تحصين نفسه فإن الله جل وعلا سوف يغنيه من فضله، ولذلك قال أبو بكر الصديق رضي الله عنه: (أطيعوا الله فيما أمركم من النكاح ينجز لكم ما وعد به من الغنى، ثم تلا هذه الآية)، وكذلك قال أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه: (عجبت بمن لم يلتمس الغنى في النكاح، ثم تلا هذه الآية).

والمقصود أنك إن أردت تحصيل الإشباع العاطفي وسد هذا الجوع الذي تجده في نفسك من الميل إلى امرأة تحبها وتحبك وتميل إليها وتميل إليك فلا سبيل لك إلاَّ بالزواج المشروع الذي شرعه الله تعالى.

وأما عند التعذر وعند قلة ذات اليد فلا بدَّ من الصبر إلى أن يأتي الله بفرجه كما قال تعالى: {وليستعفف الذين لا يجدون نكاحاً حتى يغنيهم الله من فضله}، ولذلك عليك أن تشغل نفسك بالحق وأن تشغل نفسك بالأمور النافعة حتى ييسر الله لك هذا الأمر أتمَّ التيسير، فلا تستسلم لا للملل ولا للكآبة ولا تضيع على نفسك فرصة التحصيل العلمي النافع الذي يعنيك على تحصيل الزوجة الصالحة، ولكن ثابر واجتهد وابذل وسعك في هذا الأمر لتُصلح من دينك ودنياك، وواجه الملل بالعمل، وواجه الكآبة بالاستبشار برحمة الله الواسعة وبالعمل الصالح وبالصلاة والمحافظة عليها في بيوت الله، وواجه سوء التحصيل العلمي بالمثابرة والدراسة، وواجه النفسية التي تدعوك إلى التوحد وإلى عدم مخالطة الناس بمخالطة الأخيار والصالحين ومشاركتهم في الأنشطة المفيدة، فأمامك طريق واسع في التقرب إلى الله عز وجل، وأمامك طريق ممدود في تحصيل مصالحك الدنيوية؛ وهذا ليس كلاماً نظرياً بل هو كلام فيه مصلحتك العظيمة في دينك ودنياك، وقد قال صلى الله عليه وسلم: (المؤمن القوي خير وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف، وفي كلٍّ خيرٍ، احرص على ما ينفعك واستعن بالله ولا تعجز) أخرجه مسلم في صحيحه.

ونسأل الله عز وجل لك التوفيق والسداد، وأن يشرح صدرك، وأن ييسر أمرك، وأن يوفقك لما يحبه ويرضاه.

وبالله التوفيق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أشعر بفراغ عاطفي لعدم وجود فتاة في حياتي ... فبماذا تنصحوني ؟!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات بحبك يارب :: المنتدى العام-
انتقل الى: